مطلوب مشرفين


العودة   ملتقى السنة الأقــســـام الــعـــامــة الحوار الاسلامى العام
الحوار الاسلامى العام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه
منوعات تسالي قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
اضف هذة المادة الى وافر !
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 01-18-2011, 07:00 PM
السيف الذهبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: حثما ولدت
المشاركات: 215
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيف الذهبي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السيف الذهبي
افتراضي كن من السبعون ألف الذين يدخلون الجنة بغير حساب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بحبر قلمي
أدعوكم الى أن تكونو من السبعون الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته
بسم الله الذي لا اله إلا اله هو الواحد الأحد الفر الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يتخذ صاحبة ولا ولدا ولم يكن له كفوا أحدا بسم الله الذي عظم شانه وتجلت صفاته وتقدست أسمائه

بسم الله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين وحده نعبد و إياه نستعين

الحمد لله رب العالمين والحمد لله مالك يوم الدين والحمد لله أول ما نقول وآخر ما نقول والحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه والحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما والحمد لله نشهد ألا اله إلا هو ونشهد أن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ...
اللهم صلي وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم ونشهد انه بلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده حتى ذهب للرفيق الأعلى وترك لنا ما إن تمسكنا به لن نضل بعده أبدا كتاب الله وسنته ...
أما بعد فان اصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وان شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وما قل وكفى خير مما كثر و ألهى وان ما توعدون لآت وما انتم بمعجزين فأما بعد
اخواني واخواتي في الله سؤال مهم من يريد ان الجنة ؟ومن منا يريد ان يدخل ؟سئل السؤال الى الرسول صلى الله عليه وسلم فيما مضى " للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله"
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -قال: كل أمتي يدخلونالجنة إلا من أبى، قيل ومن يأبى يا رسول الله؟! قال: من أطاعني دخل الجنة، ومنعصاني فقد أبى، اشرحوا لنا هذا الحديث وما معناه؟
هذا الحديث حديث صحيح رواه البخاري في الصحيح، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عنالنبي - صلى الله عليه وسلم -أنه قال: (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قيل يارسول الله، ومن يأبى؟ قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى)، معناه أن أمتهالتي تطيعه وتتبع سبيله تدخل الجنة، ومن لم يتبعه فقد أبى، من تابع الرسول - صلىالله عليه وسلم - ووحد الله واستقام على الشريعة فأدى الصلوات وأدى الزكاة وصامرمضان وبر والديه، والكف عن محارم الله من الزنا وشرب المسكرات وغير ذلك فهذا يدخلالجنة، لأنه تابع الرسول - صلى الله عليه وسلم -أما من أبى ولم ينقد للشرع فهذامعناه قد أبى، معناه أنه امتنع من دخول الجنة بأعماله السيئة، هذا هو معنى الحديث،فالواجب على المسلم أن ينقاد لشرع الله، وأن يتبع محمداً عليه الصلاة والسلام فيماجاء به، هو رسول الله حقاً، وهو خاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام، قد قال الله فيحقه: قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم، فاتباعه - صلىالله عليه وسلم -من أسباب المحبة، محبة الله للعبد، ومن أسباب المغفرة، ومن أسبابدخول الجنة. أما عصيانه ومخالفته فذلك من أسباب غضب الله ومن أسباب دخول النار، ومنفعل ذلك فقد أبى، من امتنع من طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم -فقد أبى، فالواجبعلى كل مسلم؛ بل على كل أهل الأرض، من الرجال والنساء والجن والإنس الواجب عليهمجميعاً أن ينقادوا لشرعه - صلى الله عليه وسلم-، وأن يتبعوه وأن يطعيوا أوامرهوينتهوا عن نواهيه وهذا هو سبب دخول الجنة، قال الله جل وعلا: من يطع الله فقد أطاعالله، وقال سبحانه: قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول فإن تولوا فإنما عليه ما حملوعليكم ما حملتم، وإن تطيعوه تهتدوا وما على الرسول إلا البلاغ المبين، ويقولسبحانه: قل يا أيها الناس إني رسول إليكم جميعاً، الذي له ملك السموات والأرض لاإله إلا هو يحي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماتهواتبعوه لعلكم تهتدون، وقال قبلها سبحانه وتعالى: فالذين آمنوا به – أي بمحمد عليهالصلاة والسلام – فالذين آمنوا به وعزوه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئكهم المفلحون، وقال جل وعلا في كتابه المبين: وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنهفانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب، والآيات في هذا المعنى كثيرة، فالواجبعلى كل عاقل وعلى كل مسلم، أن يوحد الله، وأن يلتزم بالإسلام، وأن يتبع الرسول - صلى الله عليه وسلم -ويطيع أوامره وينتهي عن نواهيه فهذا هو سبيل الجنة وهذا هوطريقها، ومن امتنع من هذا فقد أبى، نسأل الله السلامة.
وها أهديكم أجمل فرصة لدخول الجنة ولكن قبلها أحدثكم قليلا عسى أن ينير قلوبنا بالإيمان
سؤال مهم من لا يريد أن يحاسب من منا لا يريد أن يقف الوقوف الطويل العريض في تلك الحشود الكبيرة ؟
تصور معي وتخيلوا مع انه مهما تخيلتم فإنكم لت تتصور حجم الحشود التي سنقوم معها.يقوم كل منا على ما مات عليه .كل الأمم التي خلقت ستقوم معنا ولسنا وحدنا أقول دعاء ادعوا به "اللهم أجرنا في ذالك اليوم" كل واحد بيننا بالذات الذي امه راضية عنه يوم القيامة يوم الندامة والذي أمه راضية يشرب الماء من تحت قدميها .ماذا سنفعل في ذلك اليوم ؟الذي له ديون لم يسددها والذي ضرب هذا والذي شتم هذا والذي أساء لهذا والذي ظلما هذا والذي والذي والذي..... والذي بعث نبيه بالحق صدقوني إني أخاف حتى من ذكر ذلك اليوم وكلما يذكر أمامي شعر أن ساعتي قد اقتربت فماذا سأفعل حينها ؟فكل واحد بيننا عليه أن يدك ان الموت اتيه لا محالة فعليه أن يستعد

قال رسول الله صلىالله عليه وسلم: (فلا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله)، ما معنى هذاالحديث؟


معنى ذلك أن الواجب على المؤمن حسن ظنه بالله وأن يحذر سوء الظن باللهعز وجل وفي الحديث الآخر يقول الرب جل علا: (أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذادعاني) فالمشروع للمؤمن والواجب عليه حسن ظنه بالله وأن يرجوا رحمته ومغفرته وأنيخشى عذابه، وأن يجتهد في طاعة الله وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم -؛ لأنه كلمااجتهد في الطاعة صار أقرب إلى حسن الظن، وكلما ساءت أعماله، صار هذا من أسباب سوءظنه، كما قال الشاعر: إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه فالمقصود أن الإنسان يتحرى ماشرع الله له، ويجتهد في طاعة الله ورسوله، وترك ما نهى الله عنه ورسوله؛ لأن هذا منأعظم الأسباب لحسن ظنه بالله عز وجل، يحذر سوء الظن بالله عز وجل؛ لأنه قد عصاه، بليبادر بالتوبة ويحسن ظنه بربه أنه يقبل التوبة ويرحمه سبحانه وتعالى، وهو الرحمنالرحيم، وهو الجواد الكريم، وهو الذي يقبل التوبة عن عباده، فعلى المؤمن أن يحسنظنه بالله، وإن جرى منه معصية، يحسن ظنه بربه ويبادر بالتوبة، لا يقيم على المعاصييبادر ويسارع بالتوبة، ويحسن ظنه بربه أنه يقبل توبته، وأنه يرحمه وأنه يجيره منعذابه لما تاب إليه وأناب سبحانه وتعالى.

الشيخ عبد العزيزبن عبد الله بن باز ـ رحمه الله ـ.




وقلت فيما مضى احذر مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون .وكما قال احد الاممة لا امن مكر الله إن كانت قدم في الجنة والأخرى في النار.
فهل علمتم ما تعملون في دنياكم لأخرتكم .اعلموا انه مع الله لا يضيع شيء من عمل مثقال ذرة قد تدخلك الجنة او عمل مثقال ذرة يدخلك النار .غير أني استغفر الله لذنوبي وأحيانا أقول ((لا اله إلا الله محمد رسول الله اللهم اغفر لي ذنوبي )) ابتغي بها ان يغفر لي ذنوبي .
إخواني في الله أخواتي في الله اعملوا لأخرتكم فكل عمل طيب حسنة فيه فائدة حسنة والحسنة بعشر من أمثالها والله يضاعف لمن يشاء.وكل عمل قبيح سيئة وان كان صغير فلا تحقرن ذنبا وان كان شعرة قد تدخلك النار .ولا تتفه حسنة كشعرة قد تدخلك الجنة.
اعلم أخي المسلم انك ميت لا محالة فاستعد لهذا الموت واستعد للساعة.
((يأتي رجل ويقول يا رسول الله متى الساعة ..؟! فيقول له النبي : وما أعددت لها ..؟؟ قال : لا شيء إلا أني أحب الله ورسوله .. أعمالي قليلة لكني أحب الله ورسوله .. قال : إن المرء مع من أحب .. إنك مع من أحببت )).. يحشر المرء يوم القيامة مع من أحب .. نحبه إيه والله نحبه .. لما نحبه ..؟؟ لأن الله عز وجل بعثه ليخرج الناس من عبادة العباد ومن عبادة الأصنام والأوثان إلى عبادة رب الأرض والسماء .. تعب عليه الصلاة والسلام .. تعب وتحمل في سبيل الدعوة إلى الله .. ليخرج الناس من الظلال إلى الهدى .. ليخرجهم من الظلام إلى النور .. نصب وتعب وشقا عليه الصلاة والسلام من تعبه ونصبه حتى بدأ المشركون يعادونه ..انظروا إلى هذا الصحابي الجليل الذي تزود بالقليل فحشر مع من أحب .إذا فعلينا نحبه و علينا أن نتبع سنته كما أتى بها.
وليس عليكم إن تطبقوها كاملة ولكني أدي منها ما تقدر عليه وما تعلموه منها فلكنا لا يعلم الكثير منها .وان علمنا ها كلها فلن نطيق القيام بها مرة واحدة كلا يوم على الأقل .ولكن انظرو إلى أجمل فرصة تدخلون بها الجنة ولنكن أول السبعين ألف بإذن الله ولندعوا الله تضرعا وخفيه أن نكون منهم
عن ابن عباس رضي اللهعنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : عرضت علي الأمم فرأيت النبيومعه الرهيط والنبي ومعه الرجل والرجلان والنبي وليس معه أحد إذ يرفع لي سواد عظيمفظننت أنهم أمتي فقيل لي : هذا موسى وقومه ولكن انظر إلى الأفق فنظرت فإذا سوادعظيم فقيل لي : انظر إلى الأفق الآخر فإذا سواد عظيم فقيل لي هذه أمتك ومعهم سبعونألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ثم نهض فدخل منزله فخاض الناس في أولئك الذينيدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب فقال بعضهم فلعلهم الذين صحبوا رسول الله صلى اللهعليه وسلم وقال بعضهم فلعلهم الذين ولدوا في الإسلام فلم يشركوا بالله شيئا وذكرواأشياء فخرج عليهم رسول صلى الله عليه وسلم فقال ما الذي تخوضون فيه ؟ فأخبروه فقال: هم الذين لا يرقون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون فقام عكاشة بن محصنفقال : ادع الله أن يجعلني منهم فقال :أنت منهم ثم قام رجل آخر فقال ادع الله أنيجعلني منهم فقال: سبقك بها عكاشة متفق عليه
الرهيط بضم الراء : تصغير رهط وهمدون عشرة أنفس والأفق : الناحية والجانب وعكاشة بضم العين وتشديد الكاف وبتخفيفهاوالتشديد أفصح
الشرح

بعدما ساق الآيات ذكر هذاالحديث العظيم الذي أخبر فيه النبي صلى الله عليه وسلم أن الأمم عرضت عليه أي : أرىالأمم عليه الصلاة والسلام وأنبياءهم يقول فرأيت النبي ومعه الرهيط أي : معه الرهطالقليل الذي ما بين الثلاثة إلى العشرة والنبي ومعه الرجل والرجلان والنبي وليس معهأحد أي : أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ليسوا كلهم قد أطاعهم قومهم بل بعضهم لميطعه أحد من قومهم وبعضهم أطاعه الرهط وبعضهم أطاعه الرجل والرجلان وانظر أن نوحاعليه الصلاة والسلام مكث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يذكرهم بالله ويدعوهم إلىالله قال الله وما آمن معه إلا قليل كل هذه المدة ولم يلق منهم قبولا ولا سلم منشرهم قال نوح وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهموأصروا واستكبروا استكبارا وكانوا يمرون به ويسخرون منه يقول رفع لي سواد أي : بشركثير فيهم جهمة من كثرتهم فظننت أنهم أمتي فقيل هذا موسى وقومه لأن موسى من أكثرالأنبياء أتباعا بعث في بني إسرائيل وأنزل الله عليه التوراة التي هي أم الكتبالإسرائيلية قال ثم قيل لي انظر فنظرت إلى الأفق فإذا سواد عظيم وفي رواية سد الأفقفقيل انظر الأفق الثاني فنظرت إليه فإذا سواد عظيم فقيل لي هذه أمتك فإن الرسول صلىالله عليه وسلم أكثر الأنبياء تابعا لأنه منذ بعث إلى يوم القيامة والناس يتبعونهصلوات الله وسلامه عليه فكان أكثر الأنبياء تابعا يملأ أتباعه ما بين الأفقين ومعهمسبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب أي : مع الأمة سبعون ألفا يدخلون الجنةلا يحاسبون ولا يعذبون من الموقف إلى الجنة بدون حساب ولا عذاب اللهم اجعلنا منهموقد ورد أن مع كل واحد من السبعين الألف سبعين ألفا أيضا إذا ضربنا سبعين ألفا فيسبعين ألفا ( . . . . 7 x . . . . 7 ) = . . . . . . . . 49 ) هؤلاء الذين يدخلونالجنة بغير حساب ولا عذاب ثم نهض فدخل منزله فخاض الناس في أولئك قال بعضهم : همالذين صحبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال آخرون : لعلهم الذين ولدوا فيالإسلام فلم يشركوا بالله شيئا وذكروا أشياء وكل أتى بما ظن أنه الصواب فخرج عليهمالنبي صلى الله عليه وسلم فسألهم عما يقولون فيه فأخبروه فقال صلى الله عليه وسلمهم الذين لا يرقون ولا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون هذا لفظمسلم وفيه لا يرقون والمؤلف ـ رحمه الله ـ قال إنه متفق عليه وكان ينبغي أن يبين أنهذا اللفظ لفظ مسلم فقط دون رواية البخاري وذلك أن قوله : لا يرقون كلمة غير صحيحةولا تصح عن النبي عليه الصلاة والسلام لأن معنى لا يرقون أي : لا يقرؤون على المرضيوهذا باطل فإن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرقى المرضي وأيضا القراءة على المرضىإحسان فكيف يكون انتقاؤها سببا لدخول الجنة بغير حساب ولا عذاب فالمهم أن هذهاللفظة لفظة شاذة وخطأ لا يجوز اعتمادها والصواب هم الذين لا يسترقون أي : لايطلبون من أحد أن يقرأ عليه إذا أصابهم شيء وقوله ولا يكتوون أي : لا يطلبون من أحدأن يكويهم إذا مرضوا وقوله ولا يتطيرون أي : لا يتشاءمون وعلى ربهم يتوكلون أي : يعتمدون على الله وحده فهذه أربعة صفات والشاهد قوله وعلى ربهم يتوكلون فلا يسترقونأي : لا يطلبون من أحد أن يقرأ عليهم لأنهم معتمدون على الله ولأن الطلب فيه شيء منالذل لأنه سؤال الغير فربما تخرجه ولا يريد أن يقرأ وربما إذا قرأ عليك لا يبرأالمرض فتتهمه وما أسبه ذلك وقوله ولا يكتوون لأن الكي عذاب بالنار لا يلجأ إليه إلاعند الحاجة وقوله ولا يتطيرون أي : لا يتشاءمون لا بمرئى ولا بمسموع ولا بمجذوم وقدكان العرب في الجاهلية يتطيرون فإذا طار الطير وذهب نحو اليسار تشاءموا وإذا رجعتشاءموا وإذا تقدم نحو الأمام صار لهم نظر آخر وكذلك نحو اليمين وهكذا والطيرةمحرمة لا يجوز لأحد أن يتطير لا بطيور ولا بأيام ولا بشهور ولا بغيرها وتطير العربفيما سبق بشهر شوال إذا تزوج الإنسان فيه ويقولون إن الإنسان إذا تزوج في شهر شواللم يوفق فكانت عائشة رضي لله عنها تقول سبحان الله إن النبي تزوجها في شوال ودخلبها في شوال وكانت أحب نسائه إليه كيف يقال : إن الذي يتزوج في شوال لا يوفق وكانوايتشاءمون بيوم الأربعاء ، يوم الأربعاء يوم كأيام الأسبوع ليس فيه تشاؤم وكان بعضهميتشاءم بالوجوه إذا رأى وجها لا يعجبه حتى إن بعضهم إذا فتح دكانه وكان أول منيأتيه رجل أعور أو أعمى غلق دكانه وقال اليوم لا رزق فيه والتشاؤم # كما أنه شركأصغر فهو حسرة على الإنسان فيتألم من كل شيء يراه لكن لو اعتمد على الله وترك هذهالخرافات لسلم وصار عيشه صافيا سعيدا أما قوله وعلى ربهم يتوكلون فمعناه أنهميعتمدون على الله في كل شيء لا يعتمدون على غيره لأنه قال في كتابه ومن يتوكل علىالله فهو حسبه ومن كان الله حسبه فقد كفي كل شيء هذا الحديث العظيم فيه صفات منيدخل الجنة بلا حساب ولا عذاب فقام عكاشة بن محصن رضي الله عنه فقال : يا رسول اللهادع الله أن يجعلني منهم ما شاء الله بادر إلى الخير وسبق إليه قال أنت منهم ولهذانحن نشهد الآن بأن عكاشة بن محصن رضي الله عنه يدخل الجنة بلا حساب ولا عذاب لأنالرسول عليه الصلاة والسلام قال : أنت منهم فقام رجل آخر فقال : ادع الله أن يجعلنيمنهم قال : سبقك بها عكاشة فرده النبي عليه الصلاة والسلام لكنه رد لطيف لم يقل لستمنهم بل قال : سبقك بها عكاشة واختلف العلماء لماذا قال له : سبقك بها عكاشة ؟ فقيل : لأنه كان يعلم بأن هذا الذي قال : ادع الله أن يجعلني منهم قد علم الرسول بأنهمنافق والمنافق لا يدخل الجنة فضلا عن كونه بغير حساب ولا عذاب وقال بعض العلماء بلقال ذلك من أجل أن لا ينفتح الباب فيقوم من لا يستحق أن يدخل الجنة بغير حساب ولاعذاب وعلى كل حال فنحن لا نعلم علما يقينا بأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يدعالله له إلا لسبب معين فالله أعلم لكننا نستفيد من هذا فائدة وهو الرد الجميل منالرسول صلى الله عليه وسلم لأن قوله : سبقك بها عكاشة لا يحرجه ولا يحزنه وسبحانالله صارت هذه مثلا إلى يومنا هذا كلما طلب الإنسان شيئا قد سبق به قيل : قد سبقكبها عكاشة أورد بعض العلماء إشكالا على هذا الحديث وقال العلماء إشكالا على هذاالحديث وقال : إذا اضطر الإنسان إلى القراءة أي : أن يطلب من أحد أن يقرأ عليه مثلأن يصاب بعين أو بسحر أو أصيب بجن هل إذا ذهب يطلب من يقرأ عليه يخرج من استحقاقدخول الجنة بغير حساب ولا عذاب ؟ فقال بعض العلماء : نعم هذا ظاهر الحديث وليعتمدعلى الله وليتصبر ويسأل الله العافية وقال بعض العلماء : بل إن هذا فيمن استرقى قبلأن يصاب أي بأن قال : اقرأ علي # أن لا تصيبني العين أو أن لا يصيبني السحر أوالسجن أو الحمى فيكون هذا من باب طلب الرقية لأمر متوقع لا واقع وكذلك الكي فإذاقال الإنسان : الذين يكوون غيرهم هل يحرمون من هذا ؟ جـ : لا لأن الرسول صلى اللهعليه وسلم يقول : ولا يكتوون أي : لا يطلبون من يكويهم لم يقل ولا يكوون وهو عليهالصلاة والسلام قد كوى أكحل سعد بن معاذ رضي الله عنه سعد بن معاذ الأوسي الأنصاريأصيب يوم الخندق في أكحله فانفجر الدم والأكحل إذا انفجر دمه قضى على الإنسان فكواهصلى الله عليه وسلم في العرق حتى وقف الدم والنبي هو أول من يدخل الجنة بغير حسابولا عذاب فالذين يكوون محسنون والذين يقرؤون على الناس محسنون ولكن الكلام على منيسترقون أي : يطلبون من يقرأ عليهم أو يكتوون أي : من يطلبون من يكويهم واللهالموفق ....


هــــــذا وصلي اللهم وسلم و بارك على نبينا وعلى آله وازواجه الطاهرين

والخلفاء الراشدين من بعده والتابعين والأئمة المهديين

أقول قولي هدا واستغفر الله لي ولكم

سبحان الله وبحمد أشهد الا اله الا الله
استغفره واتوب اليه
والحمدلله رب العالمين

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك

__________________

عذرا يا رســــــــــــول الله
هم خذولكـــ...ولكننا نحن ناصروكــــــــ
أنصر حبيبنا صلى الله عليه وسلم بنشر سنته و سيرته والتعلم منه
http://www.rasoulallah.net/v2/index.aspx?lang=ar




من مواضيع


التعديل الأخير تم بواسطة السيف الذهبي ; 01-18-2011 الساعة 07:05 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الجنة, السبعون, ال\ي, بغير, يدخلون, حساب

المواضيع المتشابهه للموضوع: كن من السبعون ألف الذين يدخلون الجنة بغير حساب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رد شبهات من أجاز الحلف بغير الله محب السنة سلفى جدا الرد على الشبهات 5 12-06-2010 10:22 PM
الكلمة السحرية التي تغير الأشياء الطير الحر الحوار الاسلامى العام 1 11-26-2010 04:07 PM
الادغام بغير غنه أبو محمد السلفي القرآن الكريم والأحاديث النبوية 2 09-30-2010 12:30 AM
كتا ب التوحيد:الباب الثاني من حقق الالنوحيد دخل الجنة بغير الحساب محبة الآل والصحابة عقيدة أهل السنة والجماعة 7 09-29-2010 05:01 AM

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 09:08 AM.

مجموعات Google
اشتراك في منتدى ملتقى السنة
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, by Sherif kenzo
Developed By Marco Mamdouh
جميع الحقوق محفوظة لملتقى السنة
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
sitemap

جميع الحقوق محفوظه لكل مسلم ويشرفنا ذكر المصدر ..................الموضوعات والمقالات والاراء المنشوره بالموقع او المنتدي تعبر عن راي كاتبها فقط ولا تعبر عن راي الموقع او المنتدي ...............ملتقى السنة موقع اسلامي دعوي لا ينتمي لاي حزب او جماعه ولا ينشر به اي بيانات جهاديه

ملتقى السنة

↑ Grab this Headline Animator